الوسواس القهري
( وسواس - رهاب - قلق - اكتئاب - نوبات هلع )
(10) علاج وسواس العقيدة ( النوع الأول )

علاج النوع الأول من الأفكار التسلطية

( ( ما يتعلق بالعقيدة ) )


فأقول بعد بسم الله الرحمن الرحيم :
لقد بينت في ما سبق ( ( ثلاثين بالمائة ) ) من العلاج وتبقى ( ( سبعون بالمائة ) ) منه حيث أن الثلاثين بالمائة منه هو ما يلي باختصار :  
أن هذا الأمر وهو ( ( الوسواس في العقيدة ) ) وما يلحق به من الأفكار المزعجة كالأفكار في ذات الله عز وجل والأفكار في الدين والعقيدة والخوف من الكفر والردة وغيرها ليست جديدة على المسلمين بل هي بادئة منذ فجر الإسلام وقد وقعت في عصر النبي صلى الله عليه وسلم ، ونستفيد من هذا أن يعلم الإنسان أنه ليس وحيدا في ذلك بل وقع هذا الأمر لمن هم خير منه بل ممن هم خير هذه الأمة بعد نبيها ، ولهذا يتبين لنا أن حدوث هذا الأمر ليس دليلا على ضلال الإنسان وكفره وفسقه وخبثه بل إن النبي صلى الله عليه وسلم بين أن الانزعاج منه وضيق الصدر بسببه إنما هو صريح الإيمان وهذه شهادة كبرى من النبي صلى الله عليه وسلم لكل من ضاق صدره بهذه الأفكار بأن ذلك هو ( ( صريح الإيمان ) ) .
وبعد أن زال ثلاثون بالمائة من هذا الوسواس بمعرفة ما سبق نبدأ الآن بمشيئة الله تعالى بذكر ما يزيله نهائيا .

فيجب على الإنسان الموسوس إذا جاءته هذه الأفكار المزعجة أن يتوقف عنها مباشرة ثم يفعل ما يلي :

الأول :  أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم .

الثاني : أن يهدئ نفسه ولا يزعجها بتفسيق نفسه وتكفيرها .
بل يريحها بتذكر أن غضبه وحزنه ومدافعته لهذه الأفكار إنما هو صريح الإيمان ، وأن هذه الوساوس غير مقصودة بل هي من الشيطان .
الثالث : أن يعلم علما يقينا أنه غير آثم وغير مؤاخذ بهذه الأفكار لما يلي :
أ- لقوله تعالى : ( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها ) البقرة 286

ب - ولما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن قال : ( إن الله تجاوز لأمتي عما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم به

أو تعمل ) البخاري ومسلم .
ج - ولقوله عليه السلام : ( إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ) سنن ابن ماجة .
ولا يخفى على أحد من الموسوسين أن هذه الأفكار تأتي رغما عنه ولا يستطيع دفعها .
والله تعالى عفا عن ذلك ، كما أن هذه هي أحاديث نفس وأفكار تتوارد في الذهن وهذا أيضا مما عفي عنه بنص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم السابق .
د - أجمع العلماء كلهم على أن الإنسان غير مؤاخذ وغير آثم بما يأتيه من أفكار في ذات الله عز وجل أو في الدين أو في العقيدة.

ومن هؤلاء العلماء الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله تعالى حيث سأله سائل فقال :
إني أجد شيئا يدخل علي في ديني ، دون أن أعرف كيف قلته ونطقت به مما يجعل الهموم تشتد علي عندما أقول هذه الأقوال . فما هو الحل لمواجهة هذه المشكلة ؟
فأجاب الشيخ :
هذه المشكلة التي ذكرت يا أخي السائل ما هي إلا وساوس يلقيها الشيطان في قلبك ، وربما ينطق بها لسانك بدون قصد ولذالك تحس أنك مرغم على النطق بها مع كراهيتك الشديدة لها ، وحينئذ فان الدواء من ذلك الإعراض عن تلك الوساوس والتقديرات ، وأن تستعين بالله عز و جل على تركها ، وأن تستعيذ به من شرها ، وأن تداوم على ذكر الله تعالى ، وتلاوة القرآن الكريم ، فانك إذا وفقت لهذا زال عنك ما تجد ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لما شكا إليه أصحابه رضوان الله عليهم ما يجدون طلب منهم أن يستعيذوا بالله من الشيطان الرجيم ، وأن ينتهوا عما يجدون في صدورهم من هذه الوساوس ، فإذا فعلت ذلك فإنها لا تضرك ، ونسأل الله لنا ولك العافية . والله الموفق .

وسئل مرة أخرى :
فضيلة الشيخ : هل الإنسان محاسب على وساوس النفس ، وما يدور في الصدر أحيانا من الوساوس ؟
فأجاب :
الوساوس التي في صدر الإنسان لا يحاسب عليها لأن ذلك من الشيطان ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن ذلك صريح الإيمان ن وإذا حصل شيء من ذلك فانه يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ولا يركن إليه ، ولا ينبغي

للإنسان أن ينساب خلف هذه الوساوس لأنها قد تضره ، والإنسان مأمور بأن يكون قويا ثابتا ، لا تزعزعه مثل هذه الوسائل ، والله أعلم . أ.هـ 


وبعد أن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويهدئ نفسه ويطمئنها بكونه غير آثم بل بغضه لها ومدافعته إياها دليل الإيمان يبدأ بالخطوات التالية :

الأول : يقول : ( ( آمنت بالله ورسله ) ) ثلاث مرات .
الثاني : يقرأ بعدها قوله تعالى : ( هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم ) الحديد 3.
الثالث : يقرأ سورة الإخلاص .

الرابع : عدم مناقشة الفكرة نهائيا أو محاولة إثبات عكس الفكرة فهذا مما يزيد الوسواس بل يكتفي بقول : ( آمنت بالله ورسله ) ثلاث مرات مع ما ذكر سابقا .

 

ثم يبدأ بالمرحلة المهمة من العلاج وهي :

تجاهل هذا الوسواس نهائيا وإشغال النفس بالذكر والتسبيح والتهليل والاستغفار ويحاول أن يغير في صيغ التسبيح والتهليل ثم يبدأ بالانشغال بما يفيده من أعماله الدنيوية .
وهذا هو العلاج الوحيد لهذه الأفكار ولقد شفي منها كل من طبقها بفضل الله تعالى .

فيجب عليك كلما أتتك هذه الأفكار أن تفعل هذه الخطوات الثمان وهي باختصار : ( ( تتوقف عنها - تستعيذ بالله - تهدئ من نفسك - تعلم علما يقينيا أنك غير آثم - تقول :آمنت بالله ورسله ثلاث مرات - تقرأ الآية السابقة ، وسورة الإخلاص - تنشغل عنه بذكر الله تعالى وتكمل ما كنت تعمله من أعمالك الدنيوية ، عدم مناقشة الفكرة الوسواسية نهائيا) ) .
 
 

انتهي علاج النوع الأول من الأفكار التسلطية

وسيكون موضوعنا القادم علاج النوع الثاني منها

 



Add a Comment

اضيف في 10 شوال, 1429 07:14 م , من قبل سمر
من المملكة العربية السعودية said:

ماذا افعل كلما قاومتها ازدادت تركت قرلءة القران والاذكار الان كلما مررت بايات العذاب ازددت خوفا وكانني المخاطبه مالعمل؟
ارجووك جاوبني

اضيف في 05 شوال, 1430 12:00 م , من قبل ousamah
من المملكة العربية السعودية said:

ارجو منكم المساعدة فانا اعتمد بعد الله عليكم

انا منذ زمن اعاني من الوسواس في سب الذات
وسب النبي والعياذ بالله
ولكنها خمدت واشتعلت قبل رمضان وازدادت في
رمضان حتى عندما اقرا القراءن والاذكار اجد نفسي والعياذ بالله اسب وفي الصلاة وفي غير الصلاة لقد نقص وزني في رمضان وادى الامر الى الجنون وكلما انسى الامر يعود
وعندما اتحدث الى الاخرين ارى هل قلت كلمات خاطئة ام لا عندما اقرا القراءن وتاتي ايات عن الكافرين فارى ان الكلمات موجهة الي او حينما ياتي في القراءن ان الكفار قالوا قولا
فجاة لا ادري بدون ارادة مني اقول اني مثلهم
او اني انطق مثلا ما يقولون فاحيانا اتكلم في الصلاة
واريد ان انتهي بسرعة من الايات اصبحت والعياذ بعض الاحيان لااريد ان اصلي
وما زاد الامور تعاسة عندما رايت حكم سب الله ور سوله او الصالحين فزادني الامر هما بعدهم الا الان
والعياذ اصبحت كلما رايت شيئا او شاهدت فيلما او مسلسلا كرتونيا او رايت شيئا ياتي في داخلي سب لله او الرسول او احد الصالحين لكن سب الصالحين خف حتى سب الرسول ولكن احيانا تاتي حالات تشتد
وبعض الاحيان اكون مرتاح عندما اتحدث مع الاخرين او عند سماع صورة البقرة
ولكن فجاة اجد في ان في نفسي اني سوف اسب الله او شيئا وترعجني كلما اريد التخلص منها وتخبرني اني سوف اسب واقول في نفسي هل سببت الله ام سوف اسب
والعياذ بالله اشتدت الحالة الان واصبحت كلما سمعت كلمة سب او شتم فاجد في نفسي
اني اندفع الى سب الله واحيانا الرسول
فاحيانا اغضب واقول لماذا لا اسب غيري كابي وا امي او اخواني او شخص اخر افضل من سب الله او الرسول او عندما اقرا القراءن او الحديث اقراء في تدبر ولكن اجد في نفسي اني اكذب ولا اصدق واستعيذ بالله من هذا الشعور والافكار لكن دون جدولى ولكنني اتبعت طريقة التجاهل ا فادتني قليلا
اصبحت كل ما اريد ان اتحدث تاتي فكرةسب الله في راسي او في الحديث مع نفسي
ففي كل يوم ارى الناس واقول في داخلي كلهم في الجنة اما انا فشخ مخلد في النار
واصبحت احيانا تاتي افكار استهزاء او شتم بالدين او الله او الرسول واحيانا الصالحين
قلت لاهلي اني بعض الاحيان تاتي الي افكار
لكنهم قالوا توكل على الله واذكره
كنت دائما ا

اضيف في 05 شوال, 1430 12:11 م , من قبل ousamah
من المملكة العربية السعودية said:

ارجو منكم المساعدة فانا اعتمد بعد الله عليكم

انا منذ زمن اعاني من الوسواس في سب الذات
وسب النبي والعياذ بالله
ولكنها خمدت واشتعلت قبل رمضان وازدادت في
رمضان حتى عندما اقرا القراءن والاذكار اجد نفسي والعياذ بالله اسب وفي الصلاة وفي غير الصلاة لقد نقص وزني في رمضان وادى الامر الى الجنون وكلما انسى الامر يعود
وعندما اتحدث الى الاخرين ارى هل قلت كلمات خاطئة ام لا عندما اقرا القراءن وتاتي ايات عن الكافرين فارى ان الكلمات موجهة الي او حينما ياتي في القراءن ان الكفار قالوا قولا
فجاة لا ادري بدون ارادة مني اقول اني مثلهم
او اني انطق مثلا ما يقولون فاحيانا اتكلم في الصلاة
واريد ان انتهي بسرعة من الايات اصبحت والعياذ بعض الاحيان لااريد ان اصلي
وما زاد الامور تعاسة عندما رايت حكم سب الله ور سوله او الصالحين فزادني الامر هما بعدهم الا الان
والعياذ اصبحت كلما رايت شيئا او شاهدت فيلما او مسلسلا كرتونيا او رايت شيئا ياتي في داخلي سب لله او الرسول او احد الصالحين لكن سب الصالحين خف حتى سب الرسول ولكن احيانا تاتي حالات تشتد
وبعض الاحيان اكون مرتاح عندما اتحدث مع الاخرين او عند سماع صورة البقرة
ولكن فجاة اجد في ان في نفسي اني سوف اسب الله او شيئا وترعجني كلما اريد التخلص منها وتخبرني اني سوف اسب واقول في نفسي هل سببت الله ام سوف اسب
والعياذ بالله اشتدت الحالة الان واصبحت كلما سمعت كلمة سب او شتم فاجد في نفسي
اني اندفع الى سب الله واحيانا الرسول
فاحيانا اغضب واقول لماذا لا اسب غيري كابي وا امي او اخواني او شخص اخر افضل من سب الله او الرسول او عندما اقرا القراءن او الحديث اقراء في تدبر ولكن اجد في نفسي اني اكذب ولا اصدق واستعيذ بالله من هذا الشعور والافكار لكن دون جدولى ولكنني اتبعت طريقة التجاهل ا فادتني قليلا
اصبحت كل ما اريد ان اتحدث تاتي فكرةسب الله في راسي او في الحديث مع نفسي
ففي كل يوم ارى الناس واقول في داخلي كلهم في الجنة اما انا فشخ مخلد في النار
واصبحت احيانا تاتي افكار استهزاء او شتم بالدين او الله او الرسول واحيانا الصالحين
قلت لاهلي اني بعض الاحيان تاتي الي افكار
لكنهم قالوا توكل على الله واذكره
كنت دائما ا

اضيف في 05 شوال, 1430 07:52 م , من قبل ousamah
من المملكة العربية السعودية said:

رجو منكم المساعدة فانا اعتمد بعد الله عليكم

انا منذ زمن اعاني من الوسواس في سب الذات
وسب النبي والعياذ بالله
ولكنها خمدت واشتعلت قبل رمضان وازدادت في
رمضان حتى عندما اقرا القراءن والاذكار اجد نفسي والعياذ بالله اسب وفي الصلاة وفي غير الصلاة لقد نقص وزني في رمضان وادى الامر الى الجنون وكلما انسى الامر يعود
وعندما اتحدث الى الاخرين ارى هل قلت كلمات خاطئة ام لا عندما اقرا القراءن وتاتي ايات عن الكافرين فارى ان الكلمات موجهة الي او حينما ياتي في القراءن ان الكفار قالوا قولا
فجاة لا ادري بدون ارادة مني اقول اني مثلهم
او اني انطق مثلا ما يقولون فاحيانا اتكلم في الصلاة
واريد ان انتهي بسرعة من الايات اصبحت والعياذ بعض الاحيان لااريد ان اصلي
وما زاد الامور تعاسة عندما رايت حكم سب الله ور سوله او الصالحين فزادني الامر هما بعدهم الا الان
والعياذ اصبحت كلما رايت شيئا او شاهدت فيلما او مسلسلا كرتونيا او رايت شيئا ياتي في داخلي سب لله او الرسول او احد الصالحين لكن سب الصالحين خف حتى سب الرسول ولكن احيانا تاتي حالات تشتد
وبعض الاحيان اكون مرتاح عندما اتحدث مع الاخرين او عند سماع صورة البقرة
ولكن فجاة اجد في ان في نفسي اني سوف اسب الله او شيئا وترعجني كلما اريد التخلص منها وتخبرني اني سوف اسب واقول في نفسي هل سببت الله ام سوف اسب
والعياذ بالله اشتدت الحالة الان واصبحت كلما سمعت كلمة سب او شتم فاجد في نفسي
اني اندفع الى سب الله واحيانا الرسول
فاحيانا اغضب واقول لماذا لا اسب غيري كابي وا امي او اخواني او شخص اخر افضل من سب الله او الرسول او عندما اقرا القراءن او الحديث اقراء في تدبر ولكن اجد في نفسي اني اكذب ولا اصدق واستعيذ بالله من هذا الشعور والافكار لكن دون جدولى ولكنني اتبعت طريقة التجاهل ا فادتني قليلا
اصبحت كل ما اريد ان اتحدث تاتي فكرةسب الله في راسي او في الحديث مع نفسي
ففي كل يوم ارى الناس واقول في داخلي كلهم في الجنة اما انا فشخ مخلد في النار
واصبحت احيانا تاتي افكار استهزاء او شتم بالدين او الله او الرسول واحيانا الصالحين
قلت لاهلي اني بعض الاحيان تاتي الي افكار
لكنهم قالوا توكل على الله واذكره
كنت دائما ا

اضيف في 15 ربيع الأول, 1431 10:22 م , من قبل أماني said:

الله يوفقك ويسعدك ولا يحرمك الاجر

انا جاني وانا بأول ثانوي وتعببببببببببببت

ونقصصصصصصص وزني مرررررره

واللي جاني هو وسواس في العقيدة والافكار

تتعلق بالذات الالهية ، وربي مااااانسى هذيك



الفترة طول عمري طول عمري
الكل كان يضحك علي ومحد حاس فينييييييييي


خواتي اهلي زميلاتي ، ابوي الله يطول بعمره كان يقول

فيه احد لاعب براسها ، و

ماكانوا يفهموني

الحين مر اكثر من ١١ سنة واحس للحين اني مو تمام

اثر علي المرض


بس حياتي ماشيه وصرت معلمة الحمدلله


الله لايحرمنا الاجر :(

حبيت ادعي لك الله يسعدك ويوفقك ويحفظك

انا حسيت فيك مرررررررررررررررره

لأني مجربه ولما قريت قصتك وكيف

كنت تعاني بكيت .. باي
:( :( :(

اضيف في 15 ربيع الأول, 1431 10:23 م , من قبل أماني said:

الله يوفقك ويسعدك ولا يحرمك الاجر

انا جاني وانا بأول ثانوي وتعببببببببببببت

ونقصصصصصصص وزني مرررررره

واللي جاني هو وسواس في العقيدة والافكار

تتعلق بالذات الالهية ، وربي مااااانسى هذيك



الفترة طول عمري طول عمري
الكل كان يضحك علي ومحد حاس فينييييييييي


خواتي اهلي زميلاتي ، ابوي الله يطول بعمره كان يقول

فيه احد لاعب براسها ، و

ماكانوا يفهموني

الحين مر اكثر من ١١ سنة واحس للحين اني مو تمام

اثر علي المرض


بس حياتي ماشيه وصرت معلمة الحمدلله


الله لايحرمنا الاجر :(

حبيت ادعي لك الله يسعدك ويوفقك ويحفظك

انا حسيت فيك مرررررررررررررررره

لأني مجربه ولما قريت قصتك وكيف

كنت تعاني بكيت .. باي
:( :( :(

اضيف في 22 ربيع الثاني, 1431 03:02 ص , من قبل mayaahmedesi
من مصر said:

انا كمان كده بالظبط وتعبت اوى واتخنقت ونفسى حد يساعدنى لانى مش عارفه اتكلم مع حد ولا احكى ال جوايا ارجوكم ساعدونى عايزة اخلص من القرف ال انا فيه ده انا تعبت لدرجه انى كرهت انا اصلى مع انى مش قادرة اقول كرهت ان اصلى وصعب عليا اوى بس اعمل ايه انا بصلى بس نفسى الوساوس دى كلها تبعد عنى انا كنت كويسه الاول بس الكلام ده حصلى من سنتين وبدا يزيد اوى لدرجه انى نفسى اموت وارتاح نفس الكلام السابق من ousamah انا كده بالظبط زيه بالظبط ارجوكم ساعدونى :|

اضيف في 22 ربيع الثاني, 1431 03:04 ص , من قبل mayaahmedesi
من مصر said:

انا كمان كده بالظبط وتعبت اوى واتخنقت ونفسى حد يساعدنى لانى مش عارفه اتكلم مع حد ولا احكى ال جوايا ارجوكم ساعدونى عايزة اخلص من القرف ال انا فيه ده انا تعبت لدرجه انى كرهت انا اصلى مع انى مش قادرة اقول كرهت ان اصلى وصعب عليا اوى بس اعمل ايه انا بصلى بس نفسى الوساوس دى كلها تبعد عنى انا كنت كويسه الاول بس الكلام ده حصلى من سنتين وبدا يزيد اوى لدرجه انى نفسى اموت وارتاح نفس الكلام السابق من ousamah انا كده بالظبط زيه بالظبط ارجوكم ساعدونى :|

اضيف في 22 ربيع الثاني, 1431 03:04 ص , من قبل mayaahmedesi
من مصر said:

انا كمان كده بالظبط وتعبت اوى واتخنقت ونفسى حد يساعدنى لانى مش عارفه اتكلم مع حد ولا احكى ال جوايا ارجوكم ساعدونى عايزة اخلص من القرف ال انا فيه ده انا تعبت لدرجه انى كرهت انا اصلى مع انى مش قادرة اقول كرهت ان اصلى وصعب عليا اوى بس اعمل ايه انا بصلى بس نفسى الوساوس دى كلها تبعد عنى انا كنت كويسه الاول بس الكلام ده حصلى من سنتين وبدا يزيد اوى لدرجه انى نفسى اموت وارتاح نفس الكلام السابق من ousamah انا كده بالظبط زيه بالظبط ارجوكم ساعدونى :|

اضيف في 13 شوال, 1431 06:14 ص , من قبل احلام said:

الله يعينك انا مثلك اصلا محد يعرف من اهلي بمرضي مااقدر اقول لهم اخاف
احس بهم وبضيقه مايعلم فيها الا الله لحد االلحين المرض فيني بس اقولك اصبر وادعي ربك واترك الافلام والاغاني ترا يخف كثير اذا تركتهن
والشكوى لله



Add a Comment

<<Home